إعلان تسويقي

ميراللفت سيدي إفني: تعبئة جماعية لاستقبال المصطافين في أحسن الظروف

آخر تحديث : الأحد 26 يونيو 2022 - 11:53 صباحًا
2022 06 26
2022 06 26
ifninews

يكتسي الموسم الصيفي بميراللفت أهمية بالغة بالنظر لكون المنطقة ذات استقطاب عالمي بهوائها الجميل وشواطئها العذراء، وبالتالي فهي وجهة سياحية وطنية ودولية بامتياز،
لهذا باشر أعضاء جماعة ميراللفت يتقدمهم رئيس الجماعة الشاب سالم أبردام بشكل مبكر التشاور مع السلطة المحلية و العديد من المتدخلين المباشرين وغير المباشرين في القطاع السياحي (المجلس الجهوي للسياحة ، جمعيات المجتمع المدني ، أرباب الفنادق و المقاهي والمطاعم ودور السكن … ) ، وذلك للتحضير المشترك للموسم الصيفي 2022 بالإضافة بطبيعة الحال للعمل المكثف على مستوى المصالح الجماعية، هذا و أكد رئيس المجلس الجماعي الترابي لميراللفت في تصريح خص به إفني نيوز :” أن خدمات وأنشطة انطلقت منذ عدة أشهر في مجموعة من شواطئ ميراللفت يتقدمهم شاطئ إمي نتركا ، الشيخ سيدي محمد بن عبد الله ، الفتايسا ، تامحروشت ( plage sauvage) إن على مستوى حملات النظافة بتنسيق مع فعاليات جمعوية بالمنطقة، وكذا في الآونة الأخيرة على مستوى خدمات القرب ( نظافة – خدمات المكتب الصحي والمراقبة الصحية – مساحات خضراء، تهيئة مستوقفات السيارات و مسالك الشواطئ ، صباغة مرافق الشواطئ و الأرصفة ، تقوية الإنارة العمومية، الولوجيات، الشرطة الإدارية والسياحية …)،

مؤكدا جاهزية المصالح التقنية بالجماعة لإدارة عمليات استقبال الزوار والمصطافين الوافدين على ميراللفت وشواطئها ، مبرزا أن الاستعدادات لموسم الاصطياف المقبل تمت في إطار تصور شامل تم وضعه والاتفاق بشأن تنزيل محاوره بشراكة وتنسيق مع السلطة المحلية والشركاء المؤسساتيين وفعاليات المجتمع المدني ، وذلك من أجل
توحيد جهود كافة المتدخلين لإنجاح هدا الموسم الذي يأتي في سياق خاص تطبعه الإرادة القوية لدى كل الفاعلين لتجاوز كل الآثار السلبية المترتبة عن جائحة كورونا على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، معرجا على أهم برامج الموسم الصيفي والذي يضم سلسلة من التدخلات في مجالات النظافة وصيانة المساحات الخضراء، والمحافظة على البيئة، والسير والجولان والتشوير، و إتمام تهيئة الشواطئ، والتنشيط الرياضي والثقافي والفني، وأكد المتحدث نفسه تأهب الجماعة التي عبأت مصالحها الإدارية والتقنية و كافة الإمكانات البشرية واللوجستيكية الضرورية من أجل تنفيذ التدخلات المسطرة، حيث أن الجماعة حسب قوله ، تعول على الموسم الصيفي لإنعاش الدورة الاقتصادية بالمنطقة ، على اعتبار أن السياحة والتجارة والخدمات تشكلان رافعتين أساسيتين للتنمية المحلية الشاملة بميراللفت “
هذا وتتوفر ميراللفت على مجموعة من المؤهلات منها شواطئ جذابةو جوها المنعش ورمالها الذهبية ومياهها المعتدلة الحرارة، وأيضا بالنظر إلى احتضانها لعدد من الوحدات الفندقية المصنفة وغير المصنفة والإقامات الشاطئية والفيلات الضخمة المطلة على المحيط الأطلسي ، كما تتميز ميراللفت أيضا بغنى وتنوع العرض الثقافي، الذي يعكس الامتداد المتوسطي المغربي،
وتجدر الإشارة أن جماعة ميراللفت حازت السنة الفارطة 2021 على اللواء الأزرق لشاطئ إمي نتركا وكذا هذه السنة 2022 وتنتظر فقط تسلمه من الجهات المختصة، وذلك بناء على احترام هذا الشاطئ لأربعة معايير :
جودة مياه الاستحمام، التحسيس والتربية على البيئة، الوقاية والسلامة وأخيرا التهيئة والتدبير، وتتم مراقبة هذه المعايير طوال الموسم من طرف لجنة وطنية تشرف عليها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة،كما لا تزال بعض المآثر التاريخية و التي تعود لعهد الاستعمار الفرنسي شاهدة تقاوم الزمن” قصبة تيدلي نموذجا و مسجد بودميعة او أبو حسون السملالي بدوار إدكوجا و آلة لتحلية مياه البحر بأفتاس وغيرها”
واليوم أضحت ميراللفت منطقة سياحية بامتياز بفضل شواطئها الممتدة على طول عشر كيلومترات، وفضاء استثنائيا لمعانقة الطبيعة لمياه الأطلنتي، مما يجعلها منطقة سياحية جذابة بمناخها المتوسطي ، وبيئتها الفريدة من نوعها ، وطبيعة أصيلة تدعو لاستكشافها مشيا على الأقدام لمسافات طويلة أو على الدراجات الهوائية ، أو على الدراجات رباعية العجلات أو على السيارات رباعية الدفع لزيارة دواويرها الأخاذة ( الضحاك، المجاميع، تبلكوكت، المراح، اكندو، تكندوت، تكندا، المحيرثة وغيرها) في قلب بيئة أخاذة ،لاستكشاف كنوزها الطبيعية ومناظرها الخلابة المتنوعة لعاشقي الطبيعة والمغامرة، وبالعودة لموضوع الاستعدادات لموسم الاصطياف المقبل؛ فهل ستفي الجماعة الترابية والسلطة المحلية بوعودهما فيما يخص القضاء على ظاهرة الكلاب الضالة التي باتت تؤرق ساكنة ميراللفت هذه الأيام خصوصا كلبين خطيرين يهددان التلاميذ وكبار السن وأصحاب الدراجات العادية قرب الملعب وفي الطريق المؤدية لمقر جماعة ميراللفت، لتضع برنامجا عاجلا للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة؟؟؟
المراسل

ifninews
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..

google.com, pub-6836280101003033, DIRECT, f08c47fec0942fa0