منتخبان جماعيان بسيدي إفني يسائلان المدير الجهوي للصحة عن توقيت إعادة تعيين طبيب الإنعاش و التخدير

آخر تحديث : الإثنين 16 مايو 2022 - 4:18 مساءً
2022 05 16
2022 05 16
المراسل
ifninews

وجه كل من ع.أ وم. ل عضوان بمجلسين جماعيين ترابيين تابعان لإقليم سيدي إفني، رسالة إلى المدير الجهوي للصحة بجهة كلميم واد نون يسائلانه عن توقيت عودة طبيب الإنعاش و التخدير وكذا الجراحة العامة اللذين أعاد المدير الجهوي للصحة تعيينهما بالمركز الاستشفائي الجهوي لكلميم، استنادا الى اختصاصاته التي يخولها القانون- إلى مقر تعيينهما الأصلي بالمركز الاستشفائي الاقليمي لسيدي افني، و كذا عن إجراءات المديرية الجهوية للصحة من أجل استفادة ساكنة إقليم سيدي افني من هذا التخصص، خاصة العمليات المبرمجة
Les interventions froides à programmer
علما أنها تتراكم بمرور الأيام ،
مستغربان أيضا ، حسب منطوق الرسالتين اللتين لدى إفني نيوز نسخ منهما، عن جدوى الإبقاء على طبيب الانعاش و التخدير بكلميم علما أن هذه الأخيرة تتوفر على طبيبين آخرين للتخدير والإنعاش؟؟ وبهذا التصرف الغير العادل، يضيف المتحدثان ، يتم حرمان المركز الاستشفائي بسيدي افني من مختلف العمليات المبرمجة التي تحتاج إلى حضور طبيب أخصائي في التخدير و الانعاش ( عمليات الجراحة العامة، العظام و المفاصل، الجراحة الخاصة بطب النساء و التوليد) وكذا مختلف التدخلات الاستعجالية الأخرى التي تحتاج هكذا تخصص، كما تساءل ع.أ قائلا:
” هل أصبح المركز الاستشفائي الإقليمي لسيدي افني من منظور المدير الجهوي للصحة بجهة كلميم واد نون فقط خزانا يتم من خلاله استقطاب التخصصات؟؟؟
هل ساكنة امجاض ، ايت الرخاء، الاخصاص، و أيت باعمران كتب عليها التنقل نحو مستشفيات الأقاليم المجاورة؟؟؟؟؟
إعادة المياه لمجاريها ، يشدد عزيز ، كفيل بحلحلة الكثير من المشاكل الصحية بإقليم
سيدي إفني، جدير بالذكر أن المركز الاستشفائي لسيدي إفني بقي لمدة قاربت سنة دون طبيب التخدير و الإنعاش، الأمر الذي عمق و سيعمق أكثر جراح و معاناة الكثير من المرضى ممن يستدعي استشفاؤهم إجراء عمليات جراحية، والأمر ذاته بالنسبة للمعطوبين وللحالات المستعجلة التي ترد على المستشفى في وضع حرج يستدعي تدخلا جراحيا آنيا.
ويطرح هذا الوضع علامات استفهام واسعة حول من سيشرف على العمليات الجراحية بمستشفى سيدي إفني، في ظل انعدام أي تدخل من طرف الجهات الوصية سواء كانت سلطة إقليمية او جهات منتخبة من أجل تصحيح الوضع.
وبناء عليه، طالب مجموعة من المرضى في تصريحات متطابقة لإفني نيوز المرضى بالمستشفى الإقليمي بسيدي إفني تمكين هذه المؤسسة الصحية من الموارد البشرية الكافية والكفيلة بتتبع علاجاتهم والقيام بالعمليات الجراحية اللازمة.
وإلى جانب ذلك، يلتمس هؤلاء من الجهات المختصة التدخل العاجل للنظر في أوضاع مستشفى سيدي إفني، الذي يعيش على وقع شكاوي كثيرة يومية للمرضى المتواجدين فيه والتي تصلنا عبر بريدنا الإلكتروني فعلى المديرية الجهوية للصحة بجهة كلميم واد نون تحمل مسؤوليتها .كي لا يزيد الوضع تأزما، والإسراع في توفير طبيب الانعاش والتخدير،نظرا للعمليات الجراحية الطارئة والمستعجلة أحياناً ، كما اوضحت إطارات نقابية سبق لها أن خاضت محطات نضالية احتجاجية تنديدا بذلك، معتبرة قرار تنقيل طبيب التخدير والإنعاش جاء من طرف المدير الجهوي للصحة والحماية الاجتماعية والوزارة الوصية على القطاع، وهو ما أسفر عن تخبط المركز الاستشفائي بسيدي إفني في مشاكل يتعذر معها تقديم الخدمات الجراحية للمرضى في ظروف آمنة ومؤطرة قانونا

ifninews
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..

google.com, pub-6836280101003033, DIRECT, f08c47fec0942fa0