المختار السوسي … ووداع تنجداد الحلقة ” السادسة والاخيرة “

آخر تحديث : الجمعة 27 يناير 2017 - 5:28 مساءً
2017 01 27
2017 01 27
المختار السوسي … ووداع تنجداد الحلقة ” السادسة والاخيرة “
سعيد الخضار
ifninews

يستعد عالمنا الجليل لمغادرة “تنجداد” لملم أوراقه ورمى وأبعد عنه كل ما خاف أن يضبطمعه أثناء التفتيش ورمى بالدواة والأقلام في بئر أمام منزله، وبقي الى حين العصر حيث جاءت سيارة القيوم على السجناء في ” أغبالو” نكردوس” ليأخذه الى هناك وهذا آخر ماقال في حق”تنجداد” وأهلها…..

” فودعت “تنجداد ، ذلك البلد الطيب الذي لا أنسى جوه في الشتاء ، ويا طالما خلج في ذهني إن أدركت الحرية أن اتخذ هناك مشتى، فهناك المياه الجارية، والنخيل الباسق، والحقول والغابات الممتدة ،، فلا ترى إلا أشجارا متنوعة ، مع أسواق تتوالى .. وهناكمركز تجاري يبعد عن “تنجداد” قليلا، فيه كل ما يتوقف عليه ، وسكان هذه النواحي نظيفون لا يلبسون إلا البياض،ولا يقبلونالاتساخمع امتزاج ببعض حضارة العصر، وعدمالكزازة(الشح) في الإنفاق بله الديانة وسمو الأخلاق، والحياء الذي اسرته التربية الإسلامية فيما أسارتمن الرواسب. افلا يليق مكان هذه بعض صفاته أن يقضي فيه المختار مع أولاده مشتاهم تحت ذلك الصحو الصقيل، وبين تلك الحدائق الغلب، والمذياع ينقل إليك من أطراف العالم ما تشتهي فلئن تم كل هذا فهذه هي الحياة، وعلى غيرها الفناء……”

ثم يستطرد في وصف رحلته الى المعتقل “الجديد ” في “أغبالونكردوس” حيث خصص لهذ

المعقل فصلا سماه “الكردوسيات”  وهو من أجمل الفصول يصف فيه حالة المعتقل وكيف سمى المعتقلون مآويهم جمهوريات ” وذكر ان من بينها 11 جمهورية نذكر من بينها جمهوريةبرو 2-جمهورية علي بركاش 3-ج المكي بادو 4ج سيدي ميمون 5-ج البقالي6-ج اهل أزرو 7- ج الشرفاء 8-ج عمور 9- ج المهدي بن بركة 10-ج…….

وقد أسست هذ الجمهوريات الافتراضية أثناء وصولهم المعتقل الجديد حيث كونت كل مجموعة من الوطنيين “جمهوريتها الخاصة” .

انتهت رحلتنا مع العلامة محمد المختار السوسي في معتقل تنجداد ،وقصدنا من ذلك تنوير بعض القراء وخاصة الشباب عن صفحات قد تكون مجهولة  للبعض وأمطنا عليها اللثام حتى لاتبقى ضحية الأرضة والغبار. هامش يجب التذكير ان مجموعة من المناضلين كانوا رفقة شيخنا الجليل: ومن أبرزهم المناضل الاممي المهدي بنبركة رحمه الله.

ifninews
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..

google.com, pub-6836280101003033, DIRECT, f08c47fec0942fa0