إعلان جانبي يمين
إعلان جانبي يسار

مستخدمون بسيدي إفني يستنكرون فسخ اتفاقية تجمع جمعيتهم بالمجلس منذ التسعينات ويتوعدون بالتصعيد

آخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 12:34 مساءً
2019 09 15
2019 09 15
ifninews

استنكر جل مستخدمي الجماعة الترابية لسيدي إفني ، في تصريحات متطابقة للموقع ، كما في تدوينات متفرقة على مواقع التواصل الاجتماعي ، إدراج نقطة في جدول أعمال الدورة العادية المقبلة لأكتوبر المقبل، تتعلق بفسخ اتفاقية الشراكة بين جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي ومستخدمي بلدية سيدي افني التي أسست منذ سنة 1997 ويبلغ عدد منخرطيها 112 منخرطا، مع بلدية سيدي إفني آنذاك، كما توعد المعنيين الدخول في أشكال نضالية غير مسبوقة، محليا وجهويا ووطنيا ، هذا وسيتم توقيع اتفاقية أخرى مع جمعية أخرى بنفس الجماعة الترابية ، هذا وسجل المحتجون تأسفهم على توقف الخدمات الاجتماعية التي كانت تقدمها جمعية الأعمال الاجتماعية الأولى لمنخرطيها على مدار سنوات عدة والتي عرفت توقفا بسبب عدم صرف منحتها السنوية، وتعطل أقرب خدمة على سبيل المثال والمتعلقة بإعانات اللوازم المدرسية وغيرها من الخدمات والإعانات التمريضية والاستشفائية، وكذا حفلات التكريم التي كانت تقام على شرف تقاعد منخرطيها من موظفي ومستخدمي الجماعة.لم نتوقع يوما اننا سنهوي، يضيف أحد المستخدمين في تدوينة له على الفيسبوك، نهوي بهذا الشكل لم نخمن ساعة بأن كل ما بذل من أجل هذه الشريحة المستضعفة التي لاحول لها ولاقوة سيعرف اضطهادا ومساسا لكرامتها لابد من تصحيح الوضع لابد من تدخل كل الجهات وتحمل المسؤوليات كل من موقعه، يردف نفس المتحدث، .يجب السير على نهج السياسة الملكية الرشيدة الداعية الى النهوض والرقي بالعمل الجمعوي البناء والفئات الاجتماعية الهشة والفقيرة كمانصت عليه الخطابات الملكية الأخيرة وكذا سياسة الحكومة تجاه موظفي هذا القطاع بإخراج مؤسسة الأعمال الاجتماعية الأم على المستوى المركزي أسوة بنظيراتها في القطاعات الاخرى. لنتحمل مسؤولياتنا كل وموقعه الاوضاع ستعرف نسق جديد##الموظف الجماعي له كرامة وله عزة نفس يختم المعني بالأمر تدوينته.

ifninews
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..