إعلان جانبي يمين
إعلان جانبي يسار

عبد الله ركيك رئيس جماعة تيوغزة في حوار حصري : الوجوه الجديدة شكلت رصيدا اضافيا للمجلس خدمة للساكنة‎

آخر تحديث : السبت 27 أغسطس 2016 - 4:38 مساءً
2016 08 27
2016 08 27
ifninews

متتبعينا الاوفياء يواصل طاقم افني نيوز سلسلة حواراته التي يجريه مع مختلف الفاعلين في الحقل السياسي و الفني و الجمعوي . ضيفنا لهذا الشهر رئيس جماعة تيوغزة الاستاذ عبد الله ركيك . عبد الله ركيك العدل كما يسميه الكثيرون حاصل على الاجازة في الشريعة و القانون بأيت ملول يشتغل عدلا بالمنطقة . تجربة ميدانية في العمل السياسي مند سنوات أربع . ولايات قضاها في المجلس الجماعي لتيوغزة ثارة في الاغلبية و ثارة أخرى في المعارضة , الرئيس الجديد لتيوغزة و الذي تم التصويت عليه بالاجماع لأول مرة في تاريخ الجماعة  فتح قلبه لطاقم الجريدة و أجاب بكل وضوح و بدون لغة الخشب كما قال نترككم مع هذا الحوار .

افني نيوز: سي معبد الله مرحبا بك معنا في موقع افني نيوز ؟

الجواب : نحن بدورنا نرحب بكم و نرحب بكل ساكنة تيوغزة و كل متتبعي موقعكم المحترم و نتمنى نكون خفيف على قلوبكم

افني نيوز : ثمانية أشهر مرت على توليكم رئاسة جماعة تيوغزة , ماذا تغير في عبد الله ركيك ؟

الجواب : يضحك …… عبد الله ركيك هو هو , و أنت تعرفني شخصيا هل تغيرت ؟

افني نيوز : هل تنتظر الجواب ؟ أنا أطرح الاسئلة و لا يمكنني ان أجيب …

الجواب : لم يتغير شيء و انما أحسست بثقل المسؤولية الملقاة على عاثقي و أطلب من الله تعالى أن يوفقنا على أداء الرسالة على أحسن وجه

افني نيوز : كيف هو وضع المجلس الجماعي لتيوغزة , هل شفي من سقمه الذي لازمه لسنوات . أم مازال الوضع كما هو عليه ؟

الجواب : طبعا , نيتنا خاصة من أجل لم الشمل و القيام بالتسيير في اطار من الوضوح و التعاون مع الجميع بما فيه المجتمع المدني و كل مكونات الجماعة و في اطار نهج مقاربة تشاركية من أجل النهوض بالتنمية في المنطقة .و قد حضي هذا المجلس بوجوه جديدة لم يسبق لها أن مرت في التسيير الجماعي و شكلت رصيدا اضافيا للمجلس خدمة للساكنة . و نحن نحاول بكل ما أوتينا من صبر أن نتعاون مع الجميع  خدمة لمنطقة تيوغزة العزيزة جميعا , و الحمد لله النتائج ستظهر مستقبلا

افني نيوز : اذن حال المجلس على ما يرام … و ليس كما نسمع في الشارع التيوغزاوي ؟

الجواب : ماذا تسمعون في الشارع التيوغزوي ؟

افني نيوز : يقال أن هناك انشقاق واضح بين مكوناته ؟

الجواب : يضحك ….. هذا غير وارد . و الدليل أن دورات المجلس تمر في أجواء تسودها روح المسؤولية , و يتم التصويت عليها و مصالح المواطنين يتخدها الجميع فوق كل اعتبار … وهناك بعض الناذرة و الشاذة . و الشاذ طبعا لا يقاس عليه وكل واحد حر في رأيه و في موقفه

افني نيوز : ماذا تحقق مند توليكم رئاسة الجماعة ؟

الجواب : في البداية حاولنا ترتيب البيت الداخلي و هو جانب الادارة و بالمناسبة أحيي جميع الموظفين الذين يتفانون في أداء المهام المنوطة بهم على أحسن وجه .

و في الجانب التنموي الحمد لله ثمانية أشهر رغم أنها ليست بالمدة الطويلة لكن تحققت نتائج ستعود بالنفع على المنطقة . فقد تم توقيع اتفاقية اعادة تهيئة الاحياء الناقصة التجهيز بمركز الجماعة مع وزارة الاسكان وسياسة المدينة و هي اتفاقية ستغير لا محالة من وجه مركز تيوغزة . كما حصلنا على دعم من وزارة الداخلية لاقتناء شاحنة مصهرجة و حفارة jcb و سيارة من نوع بيكوب متعددة الاستعمالات . كما قطعنا و الحمد لله أشواطا مهمة في ملف الصرف الصحي و نقدم تشكراتنا لكل من ساهم من قريب أو من بعيد في اخراج هذا المشروع الى حيز الوجود و خصوصا السلطات الاقليمية و المركزية ووزارة الداخلية والوزارة المنتدبة لدى وزارة الطاقة و المعادن المكلفة بالبيئة و السيد المستشار بالغرفة الثانية جزاه الله خيرا . كما نعمل حاليا على اخراج مشروع سوق السمك و مستودع الجماعة الى حيز الوجود و قريبا ان شاء الله ستنطلق الاشغال فيهما . كما انطلقت الاشغال في مشروع بناء سد أسيف ابودرارن و هو مشروع ضخم سيعود بالنفع على الساكنة . الى جانب طبعا اصلاح أضرار الفياضانات في الطريق الرابطة بين تيوغزة و سيدي افني و لو بشكل مؤقت الى حين انطلاق المشروع الكبير لاعادة بناء المحور الطرقي بين سيدي افني و أيت وفقا مرورا بتيوغزة . كما تم توقيع اتفاقية لبناء مستوصف قروي بمركز بوكرفا الذي سيعود بالنفع على شريحة مهمة من ساكنة أيت اعزا التي نكن لها كل الحب و الاحترام , ثم تسقيف مجرى مائي بمركز بيفورنا

وكل ما تحقق و الحمد لله كان بمساعدة السلطات الاقليمية و المحلية و بعض المنتخين , و الحمد لله الخير قادم ان شاء الله ما علينا سوى العمل بجد و اخلاص , وأوكد لكم أنني مصمم ان شاء الله على أن لا تمضي هذه الحقبة حتى تكون الجماعة في أحسن حلولها وذلك بفضل الله اولا و بمساعدة المجلس و السلطات الاقليمية و المركزية

افني نيوز : قلتم تسقيف مجرى مائي بمركز بيفورنا , ماذا عما أثاره مستشار جماعي بذات المنطقة مؤخرا ؟

الجواب : أولا و قبل كل شيء ليعلم من يهمه الأمر أن المكان الذي تم تسقيفه عبارة عن نقطة سوداء ترمى فيها الازبال و تنبعث منها الروائح الكريهة حتى لا يكاد المواطنون يمرون قرب هذا المجرى . مما أحز في نفسي بالاسراع بنتفيد مقرر المجلس في هذا الشأن و الرئيس هو المنفد لقرارات المجلس و لا يقرر لوحده  طبعا وفق الاعتمادات المتواضعة المخصصة لذلك , و قامت المقاولة التي حضيت في اطار المنافسة بانجاز العمل . أما بخصوص نوع الاشغال فان ذوي الاختصاص يؤكدون أنها في المستوى المطلوب . و الدولة لها خبراؤها و مفتشوها للتدقيق في كل الصفقات و المشاريع التي تعطى في كل جماعة

افني نيوز : اعانات رمضان سيدي الرئيس لهذه السنة أسالت مداد بعض أعضاء المجلس , ما ردكم ؟

الجواب : أولا ما تم تخصيصه لا يمكنه بتاتا تغطية كافة الحالات الاجتماعية بالجماعة , و المخصص حاليا قد وزع بشفافية بناء على اللوائح التي وعدت سابقا مع بعض التحيين هذه السنة . وسنحاول مستقبلا اشراك الجميع من أجل استفادة من يستحق الاستفادة بناء على حالته الاجتماعية . ومن هذا المنبر ندعو الجميع لاعداد لوائح في هذا الصدد

افني نيوز : لأول مرة مند سبع سنوات . ليالي رمضان بون دوري في كرة القدم . وسمعنا اشاعة بأنكم رفضتم الترخيص للجمعية التي كانت تنظم الدوري ؟

الجواب : يضحك ….. أنا لأول مرة أسمع هذا الخبر , ولم تقدم أية جمعية طلبها لتنظيم تظاهرة رياضية بهذا الخصوص , ونحن دائما مستعدون للأخد بأيدي كل المبادرات الشبابية كيفما كان نوعها , وأوكد بهذا الخصوص أن باب مكتبي مفتوح في أي وقت للجميع , و الدليل اشراكنا للجمعيات في الموسم التجاري لهذه السنة رغم غياب الامكانيات المادية , وبهذا الخصوص أريد أن أشكر كل من ساهم في  انجاح هذه النسخة من الموسم و هي نسخة ناجحة بشهادة الجميع

افني نيوز : أريد منكم تعليقا على الشخصيات التالية :

الجواب :

سيدي صالح الدحا : عامل الاقليم نعتز به و نفتخر

عبد الاله بنكيران : رئيس الحكومة و يريد الاصلاح ما استطاع

عبد الوهاب بلفقيه : رجل الميدان و رجل المواقف الصعبة

الحسن المقدم : عضو الدائرة 1

افني نيوز : السيد عبد الله ركيك شكرا على سعة صدركم و نعتذر عن الازعاج

الجواب : أنا بدوري أشكركم هذه الالتفاتة و أنا رهن اشارتكم في كل وقت من أجل تنوير الرأي العام في كل ما يخص جماعة تيوغزة و أتمنى أن تأخدوا برأينا في بعض المواضيع التي تنشرونها عن الجماعة من باب الرأي و الرأي الاخر . شكرا افني نيوز

ifninews
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..