لا ثقة إلا في الجريدة الرسمية سيدي الوزير

آخر تحديث : الأربعاء 3 مايو 2017 - 9:11 مساءً
2017 05 03
2017 05 03
لا ثقة إلا في الجريدة الرسمية سيدي الوزير
عزيز امهوط :حركة الممرضات و الممرضين من اجل المعادلة سيدي إفني
ifninews

السيد وزير الصحة من خلال ندوته الصحفية لعرض إستراتيجيته القطاعية 2017/2021 ، يواصل تغليط الرأي العام بخصوص ملف المعادلة الإدارية و العلمية، ويواصل إستعمال لغة دغدغة العواطف (انا سأدافع عنكم،….) لا تدافع عنا سيدي الوزير فنحن نعلم جيدا أنك أعطيتنا الضوء الأخضر لنواصل التصعيد ، ولا شئ غيره، لم نكن قط نتحدث عن مشكل الإنتقاء في الماستر، فتحدثت عنه مرات و مرات على أساس أنك عادلت مسبقا ديبلوماتنا بالإجازة؟؟؟؟؟؟؟ تحدثت بإسهاب عن ممرضين تسجلوا بجامعات لكنك لم تزودنا بالأرقام الحقيقية وانتم من ألف لغة الأرقام (لا يتجاوزون العشرات” وهم حالات شاذة و الشاذ لا يقاس عليه (حاصلون على دبلوم السلك الثاني) و منهم من تسجل بإجازة أخرى او ماستر اخر حصل عليه من تكوين لا التكوين الصحي (فرنسية، جغرافيا….)، ونحن لا نريد هكذا قاعدة شاذة، فمنطق السعاية لم نألفه ونحن من ولدنا احرارا وفي دولة الحق و القانون. امام الملأ و بلغة خشبية قلت بأننا تقاعسنا في الدفاع عن المطلب سنوات (نعستوا) وسنذكرك بأن شرارة النضال بدأت منذ بداية القرن 21 ؟؟؟ من تقاعس إذن ؟؟؟ وسنشكرك لأنك ذكرتنا بأننا كمونيون واننا لن نتقاعس بعد اليوم لم تكن قط تؤمن بلغة الحوار بقدر ما كنت تؤمن بلغة المراوغة والمماطلة،ولخير حوار تجيده هو لغة الزرواطة امام الوزارة في يوم تنصيبك و الذي يصادف اليوم العالمي للصحة؟؟؟ سيحسب لغيركم وهو السيد الداودي وزير التعليم العالي سابقا قد أخلى ذمته من مسؤوليته في المعادلة، ورمى بالكرة في مرماكم لماذا لم تجيبوا مؤسسة الوسيط حول تظلمات الممرضين منذ شهر فبراير؟؟؟؟ سنعود ونذكركم بانكم من تتحملون المسؤولية كاااملة و لا أحد غيركم سنوقظكم من سباتكم سيدي الوزير لنقول لكم بأن المعادلة و بأثر إداري ،رجعي مالي لا محيد عنه نقدر لك حديثك ب”حرقة” عن الحيف الذي طالنا في ما يخص المعادلة الإدارية و نقول لك شكرا لا نحتاج لمن يشفق علينا فلنا حديث مع وزير المالية وديا و ان لزم الامر فرفوف المحكمة الادارية ستكتنز بملفاتنا ، و إيماننا بعدالة مطلبنا وبنزاهة القضاء لاغبار عليه، حاولتم أن تذكروا أسماء مناضلين شرفاء إحتكاما لقاعدة :”فرق تسد” نقول لكم أنكم لم تستوعبوا بعد حقا و يقينا أن الحركة جمعت اليساري باليميني ب المعتدل بالأمازيغي، بأقصاهما، مزجت بين الأخ ، الرفيق و أمداكل، في انصهار قل مثيله في الساحة الصحية و النضالية عموما، ذكركم لأسمائهم مزايدة لا غير و تشبتنا بهم سيزداد لا محالة. شكرا لكم سيدي الوزير على إذكاء حماستنا في النضال.

ifninews
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..

google.com, pub-6836280101003033, DIRECT, f08c47fec0942fa0