إعلان جانبي يمين
إعلان جانبي يسار

قرارات المجلس الجهوي لكلميم واد نون و تصريحات منتخبي المعارضة بقلم: عزيز الوحداني

آخر تحديث : الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 9:04 مساءً
2017 02 28
2017 02 28
قرارات المجلس الجهوي لكلميم واد نون و تصريحات منتخبي المعارضة بقلم: عزيز الوحداني
ifninews

عرفت هذه الأيام الأخيرة مواقع التواصل الإجتماعي كما هائلا من الانتقادات والتحليلات من طرف منتخبي إقليم سيدي إفني التي تستنكر برمجة فائض الميزانية الخاصة بجهة كلميم واد نون لسنة 2015 ، حيث ادانو إقصاء إقليم سيدي إفني من هاته الميزانية، و لكن إذا ما تم النبش في الأسباب الجوهرية التي أدت إلى هاته الردود سوف نجد أن هناك حسابات سياسية تخدم مصالح المعارضة داخل المجلس الجهوي ،والتي تهدف إلى عرقلة عمل المجلس الجهوي من جهة ،ثم التغطية على فشل المنتخبين سواء محليا او إقليميا و در الرماد على الحقيقة التي وصل إليها تسيير هؤلاء في جماعاتهم الترابية، إن المعارضة التي يتزعمها بلفقيه عبد الوهاب و الذي يطمح إلى إذكاء الفتنة بين سكان الإقليم وبين الأقاليم الأخرى خدمة لمصالح بلفقيه السياسية الذي يرغب في قطع الصلة مع التيار الآخر المثمتل في مسيري المجلس الجهوي الذي يترأسه عبد الرحيم بوعيدة، و ما يؤكد ما سبق ذكره هو التصريح الذي أدلى به المشتشار الجهوي ابودرار محمد الذي نسب هذا الإقصاء الذي عرفه الإقليم بخصوص برمجة الفائض الذي يخص ميزانية 2015،إلى فشل منتخبي إقليم سيدي إفني في التواصل مع رئيس الجهة عن طريق إعداد ملف شامل يهم الإقليم ووضعه الإقتصادي، وأضاف المستشار الجهوي قائلا بأن الإقليم لم يعرف اصلا إقصاءا قط،خاصة وأن المجلس الجهوي سبق له وأن رصد ميزانية قدرت ب 17مليون درهم و هو ما جعل سيدي إفني يحتل المرتبة الثانية بعد كلميم من حيث الدعم الجهوي،حقيقة ابانت بالملموس أن نية المعارضة داخل المجلس الجهوي هو تشويه سمعة المكتب المسير، عن طريق تجنيد منتخبيه هذه الأيام من أجل إفشال المخطط التنموي الذي أعده المجلس الجهوي تحت رئاسة عبد الرحيم بوعيدة،هي لغة اعتمدها المستشار الجهوي بلفقيه عبد الوهاب منذ الأشهر الأولى لتشكيل المجلس الجهوي، إن الدور الحقيقي الذي يجب أن تلعبه المعارضة الوهابية هي تسخير منتخبي الأقاليم عامة في العمل على تنفيد المخططات التنموية سواء محليا او إقليميا،لا أن ينحصر دورهم في الانتقاد غير البناء ،الذي لا يساهم إلا في عرقلة قرارات مجلس جهة كلميم واد نون عن طريق تحريف الحقائق، ان العمل الحقيقي للمنتخبين الجهويين سواء معارضة او أغلبية هو تكاتف الجهود من أجل الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المسار الصحيح و الذي يخدم حاجيات سكان الجهة.

ifninews

عذراً التعليقات مغلقة

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..

عذراً التعليقات مغلقة