إعلان جانبي يمين
إعلان جانبي يسار

مبارك البرابر يكتب : الإفناويون‎

آخر تحديث : الإثنين 27 فبراير 2017 - 2:32 مساءً
2017 02 27
2017 02 27
مبارك البرابر يكتب : الإفناويون‎
ifninews

هم سكان مدينة سيدي افني ،سيماهم في وجوههم من اثرالابتسامة والصمود..يعشقون البحر والليل والمشي وسط الشارع و النوم الى العاشرة صباحا واطلالة الباراندية.. اذا تأملتهم جيدا ستفاجأ بلوحة رائعة من الوجوه والمعالم والسير،لا يجمع بينهم سوى شئ واحد هو حبهم لمدينتهم سيدي افني.. »بلادي يا مسكين » … … … يمتازالافناويون بطريقة راقية في المشي و اللباس والكلام واستنزاف اللحظات..يقال ان الله اعطى للسويسريين الساعة و للافناويين الوقت.. يتواعد الافناويان على الساعة الخامسة و ينتظر الاول الثاني الى الساعة السادسة و ان لم يأتي مع الساعة السابعة يذهب عنده طارقا باب منزله بغضب في الساعة الثامنة ..يجيبك الافناويون بحكمتهم الابدية « رخاها الله ».. يحبون كل ما هو جميل ،الموسيقى و السينما والنوارس و اهداف البارصا و الريال .. يحبون الشعر والسياسة وعيون الفاتنات و طواجين الحوت وفاكهة الصبار.. يحبون اذان « كابوخوبي » و قهوة « الطرييف » ولوبية « سبعة « وسيارة « كايينا » و افلام « افينيدا » و حلوة « سانتا فروتا » ورائحة الخبز الطازج وهو يخرج ساخناً من فرن » بن يونس ».. ولكن اكثر ما يعشقون هي مدينتهم سيدي علي افني.. ففيها شيء من كل شيء.. قد تجول،قارئي العزيز، في ديار الله الواسعة بحثاً عن شيء مثل سيدي افني ،خصوصا ان كنت افناويا ، لتتأكد ألا شيء مثل سيدي افني ! لا شيء.. لقد أعطت هذه المدينة لسكانها سهولة الحياة ومتعة الحرية وبساطة اللقمة السائغة، فأحبوها..حتى انه بإمكان اي رجل ان يأتي ويقيم ويستوطن ويذوب في تفاصيل المدينة..فلها قدرة خفية خارقة على طرد مشاعر الغربة والحنين.. ولكن ،رغم هذه البساطة ،فليس في المغرب كله كثافة سياسيّة بقدر ما في هذه البقعة المؤلفة من عشرين الف افناوي او يزيدون.. يجيد الافناويون الحديث في السياسة كأنهم صناع سياسة الكون، أو كأن مدينتهم هي نقطة الإرتكاز في سياسة العالم. وهو أمر مضحك أحياناً محيّر أحياناً أخرى..لقد شيٌبوا الاسبان و المخزن و جحافل كرواتيا ولايزالون… في كل يوم بيان و بلاغ و نداء و شكل من اشكال الاحتجاج ،وبين الرأي و الرأي الاخرينسج الافناويون خيطاوهميا طويلا، مثل بحرهم الأزرق المترامي وسع العين والأفق والجمال. يعتقد الافناويون ان كل المدن الاخرى لا تصلح الا للنزهة المؤقتة فقط لانها طاحنة، سريعة الايقاع، خالية من المشاعر، وفظة احياناً. يعتقد الافناويون ان مدينتهم هي عزتهم وفخرهم وبعض من كبريائهم، بيتهم ومكتبتهم ونعناع الشاي وغلاية القهوة ودفتر الذكريات،امهم و اختهم واشياء اخرى سنحاول الحديث عنها لاحقا…

مبارك البرابر

ifninews

عذراً التعليقات مغلقة

لا يسمح بنشر التعليقات المسيئة أو التي تحمل كلمات نابية أو التي تمس بالدين والوطن والحرمات ..

عذراً التعليقات مغلقة